في كل يوم نرى العديد من العمال، عمال النظافه وعمال البناء وغيرهم من العمال الذين يسعون لإيجاد رزقهم في بلاد غريبة عنهم بعيدا عن أهلهم وأبائهم، لذلك قررت اختيار تصوير عمال أو كما نقول باللهجة الكويتية “مقاولين” الذين أتوا للعمل في منزلنا، وذلك الاختيارأتى بسبب صعوبة اختيار أماكن للتصوير بسبب أوضاع فايروس كورونا

،في فترة حظر التجول قررت عائلتي إجراء بعض التعديلات على ديكورات المنزل فاستعان والدي برامو
رامو مقاول يعمل في أمور الهدم والبناء والديكورات والصبغ، كما أنه يعمل في الكويت منذ ٢٨ سنة لحساب إحدى شركات المقاولات، يقول رامو أن الفترة التي قضاها في العمل بالكويت مريحة وهو ممتن من عمله بالكويت، كما قال أنه عندما يكون في الكويت يفكرفي العودة للهند وعندما يذهب للهند يفكر في العودة للكويت، وعندما سألته عن العمال الذين يأتون برفقته في الصباح ويأخذهم لمنزلهم عند انتهاء العمل أخبرني أنه يعرفهم منذ زمن بعيد ، وأنه يعتبر المسؤول عنهم وبمثابة مديرهم، حيث أن هؤلاء العمال يأتون من القرى البسيطة في الهند للعمل في الكويت

ولإنجاز هذا المشروع تم تصوير٥٥ صورة عن طريق الكاميرا وقد تم اختيار ٩ صور لعرضها في الموقع وذلك بعد التعديل عليها في برنامج اللايت روم ، كما تمت إجراء مقابلة مع رامو من أجل الحصول على بعض المعلومات

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s