متطوع في الجيش

في هذه التدوينه ننقل أنا وزميلتي روان مقامس قصة تطوع رجل في الجيش الكويتي أثناء فترة الغزو العراقي حيث كان لايتجاوز عمره التاسعة عشر وقتها، هذا الرجل هو بالنسبة لي قدوتي في الحياة وبطلي هذا الرجل هو أبي.. محمد جاسم الحيدر الذي ذهب بدوافع قويه وهي حماية الكويت والدفاع عنها رغم اعتراض والديه على فكرة إلتحاقه بالمعسكر للتدريب بعد خروجهم من الكويت واستقرارهم في دبي خلال فترة الغزو

أما عن تجربتنا كفريق فتعاونا أنا وروان حيث قمت أنا بالمقابلة وقامت روان بتحريرها كما قمت أنا بإضافة الصوت الطبيعي وتحريره وتنسيقه مع باقي المقابله، أما عن تجربة التسجيل شخصيا استمتعت بها كثيرا حيث كانت تتخلل المقابلة تفاصيل شخصيا لم أكن أعرفها عن تجربة أبي في التطوع ولكن فضلنا أن ننقل أفضل فكان سهل الاستخدام بالنسبة لي Audacity المواقف وتجربة التطوع نفسها أما بالنسبة

صور للمتطوع محمد الحيدر أثناء فترة التطوع في الجيش أثناء الغزو العراقي

المقابلة

زوايا من احتفالات جامعة الكويت بالأعياد الوطنية

احتفلت جامعة الكويت بكلية الآداب بالأعياد الوطنية والتي ضمت العديد من الأنشطة المختلفة التي اخترت منها بعض اللقطات لتمثل كل صورة
. احدى تكوينات التصوير

(Leading Lines )في هذه الصورة اخترت زاوية تبين فيها السفن للداخل

في هذه الصورة اخترت الانعكاس وابراز الألوان

في هذه الصورة اعتمدت على النقوش وقاعدة التثليث بحيث انتظرت الرجل ليصبح في زاوية من زوايا الإطار

في هذه الصورة اعتمدت على ابراز الألوان خاصة الأصفر والأسود

. Lightroom جميع الصور تم التعديل عليها في برنامج

تجربتي مع التدوين

هذه المرة الأولى التي أقوم فيها بالتدوين ولطالما أردت البدء بذلك لكنني لم أمتلك الدافع أو الحافز للبدء به، كتجربة تصميم الموقع واختيار الألوان والشكل الصفحات كانت سهلة من حيث التقنية لكن لم يكن الاختيار سهلاً أبداً لأنني أرد أن تعكس مدونتي شخصيتي وبنفس الوقت أن لكن طريقة استخدامتكون منظمة ومرحة للقارئ استغرق عمل التصميم النهائي من الألوان والتصميم والشكل العام للموقع يومين وكما ذكرت لم يكن الاختيار سهلاً، لكن طريقة استخدام برنامج التصميم و إنشاء المدونة كانت سهلة بالنسبة لي. أما تجرية التدوين فأنا مستمتعة جدا بها بما أنني أحب الكتابة لكنني معتادة على التدوين في الدفاتر والذي دائما يكون خاص فأشعر بارتياح أكثر أما بالنسبة للتدوين الإلكتروني فقد أشعر أحيانا بالتقيد لضرورة إلتزامي بمعايير معينة غير موجودة في التدوين الورقي. انشاء الصفحات والتدوين فيها استغرق تقريبا ثلاث إلى أربع ساعات، نعم انه الكثير من الوقت لكن ذلك بسبب اختيار الصور والكلمات المناسبة، لكنها بشكل عام تجرية ممتعة وأطمح أن أتابع التدوين حتى بعد انتهاء المقرر

Create your website at WordPress.com
Get started